gif

صحة - معلومات مضللة

ترامب لم يصب بفيروس كورونا بسبب هذه القبلة

  الجمعة 09 تشرين أول 2020

  • 1075
  • 10-09

ليس لديك وقت؟

نشرت مواقع إخبارية وحسابات على منصات التواصل الاجتماعي صورة وتسجيلاً مصوراً للرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) وهو يقبّل مستشارته (هوب هيكس)، وادّعت هذه المواقع والحسابات أن عدوى كورونا انتقلت من (هيكس) إلى (ترامب) من خلال هذه القبلة، إلا أن هذا الادعاء غير صحيح واللقاء الذي قبّل فيه الرئيس الأمريكي مستشارته حدث قبل تفشي فيروس كورونا في العالم، بأكثر من سنة.

الادعاء 

نشرت مواقع إخبارية وحسابات على منصات التواصل الاجتماعي مؤخراً، صورة وتسجيلاً مصوراً يظهر فيه الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) وهو يقبّل مستشارته (هوب هيكس) أمام البيت الأبيض، وادعت أن عدوى كورونا انتقلت إلى الرئيس الأمريكي بسبب هذه القبلة. 

ونشرت مواقع إخبارية عدة صورة ترامب ومستشارته في أخبار معنونة بعناوين من قبيل "شاهد بالصورة.. القبلة التي أخذت ترامب من عرشه إلى قبره" و"القبلة التي تسببت بانهيار النفط" و"القبلة التي أصابت ترامب بالكورونا". يمكنك الاطلاع على عيّنة من المواقع التي نشرت الصورة والخبر هنا وهنا وهنا وهنا وهنا

كما نشرت حسابات وصفحات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك، وتويتر، ويوتيوب) الصورة والتسجيل المصور الذي يظهر فيه (ترامب) وهو يقبّل (هيكس)، مدعية أن القبلة تسببت بإصابة ترامب بفيروس كورونا. يمكنك الاطلاع على عيّنة من الحسابات التي نشرت الصورة والتسجيل هنا وهنا وهنا وهنا وهنا.

دحض الادعاء 

تتبعت منصة (تأكد) الصورة والتسجيل للتأكد من صحة الادعاءات المتداولة، حول تسبب القبلة بإصابة الرئيس الأمريكي بعدوى فيروس كورونا (كوفيد - 19) المستجد.

وعقب عملية بحث، اتضح أن اللقاء الذي قبّل فيه (ترامب) مستشارته (هيكس)، سبق ظهور فيروس كورونا وتفشيه بأكثر من عام.

ونُشرت الصورة المتداولة من قبل وكالات إعلامية أجنبية عدة بينها (أسوشيتد برس) و(غيتي)، في 29 آذار/ مارس عام 2018، أي قبل تفشي الفيروس الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية بشهر تشرين الأول/ سبتمبر 2019.

وشرحت (أسوشيتد برس) المناسبة التي التُقطت فيها الصورة: "الرئيس دونالد ترامب يصافح هوب هيكس مديرة الاتصالات السابقة في البيت الأبيض، قبل صعوده على متن السفينة مارين ون، في الحديقة الجنوبية بالبيت الأبيض في 29 مارس 2018 في واشنطن العاصمة".

والجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) أعلن في تغريدة عبر حسابه في (تويتر)، إصابته بفيروس كورونا في 2 من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، وأُصيب عدد من الأشخاص المقربين لـ(ترامب) بالفيروس منهم زوجته (ميلانيا ترامب) ومستشارته (هوب هيكس) -التي أعلنت إصابتها بالفيروس قبل يوم واحد من إعلان إصابة ترامب- إضافة إلى مدير حملته الانتخابية (بيل ستيبين) والمستشارة السابقة للبيت الأبيض (كيليان كونواي).

الاستنتاج

- الحدث الذي شهد تقبيل (ترامب) لمستشارته (هيكس)، حصل قبل تفشي فيروس كورونا بأكثر من سنة، وتحديداً في آذار/ مارس 2018.

- أعلنت (هيكس) إصابتها بالفيروس قبل (ترامب)، ولم يثبت حتى الآن إن كانت هي من نقلت العدوى إلى الرئيس الأمريكي.