gif

منوعات - معلومات مضللة

"لو كان إصبعي عربياً لقطعته".. ما صحة هذا التصريح المنسوب لـ(مارادونا)

  الخميس 26 تشرين ثاني 2020

  • 7694
  • 11-26

ليس لديك وقت؟

تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي مقولة منسوبة لنجم كرة القدم الأرجنتيني (دييغو مارادونا)، تدعي كرهه للعرب. وزعمت الحسابات أن (مارادونا) صرّح في وقت سابق قائلاً: "لو كان إصبعي عربياً لقطعته"، إلا أن هذه المقولة المنسوبة للاعب كرة القدم لا مصدر لها.

الادعاء

نشرت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي مقولة منسوبة للاعب كرة القدم الأرجنتيني (دييغو مارادونا)، وذلك عقب الإعلان عن وفاته يوم أمس الثلاثاء 25 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020. 

وزعمت الحسابات أن "مارادونا" صرّح في وقت سابق قائلاً: "لو كان إصبعي عربياً لقطعته".

ورغم أن التصريح المزعوم انتشر قبل سنوات عدة، إلا أنه انتشر مجدداً يوم أمس عقب وفاة اللاعب، وتداولته عشرات الحسابات على موقعي التواصل الاجتماعي (فيسبوك) و(تويتر). يمكنك الاطلاع على عينة من الحسابات التي نشرت هذه المقولة هنا وهنا وهنا وهنا وهنا.

دحض الادعاء 

تتبعت منصة (تأكد) التصريح المنسوب لـ(مارادونا) للتأكد إذا ما كان قد أدلى به بالفعل أم لا، وبحث فريق (تأكد) في أرشيف أشهر الصحف الرياضية العالمية، مثل صحيفة (ole) الأرجنتينية، وصحيفة (tuttosport) الإيطالية، و(lequipe) الفرنسية، و(marca) الإسبانية، إضافة إلى صُحف اُخرى، ولم يُعثر على التصريح المنسوب لـ(مارادونا). 

وخلال عملية البحث، عثرت على تسجيل مصور عشية نهائي كأس العالم 2018 في روسيا، جمع بين (مارادونا) والرئيس الفلسطيني (محمود عباس) قال خلاله: "قلبي فلسطيني"، ونشر النجم الأرجنتيني صورته التي تجمعه بـ(عباس) على حسابه الموثق في إنستغرام.

View this post on Instagram

A post shared by Diego Maradona (@maradona)


الاستنتاج 

- التصريح المنسوب لـ(مارادونا) بشأن كرهه للعرب لا مصدر له. 

- (مارادونا) عبّر عن تضامنه مع القضية الفلسطينية بمناسبات عدة.