gif

موالون لحزب "PYD" يلفّقون أخباراً دعماً لدعايتهم ضد "درع الفرات"

  السبت 22 تشرين أول 2016

  • 3376
  • 10-22

نشر مدوّن على مواقع التواصل الاجتماعي أمس خبراً أفاد فيه بمقتل "رئيس غرفة عمليات مارع، ورئيس المحكمة الشرعية مارع مع آخرين"، وذلك نتيجة استهداف مقر كانوا يجتمعون فيه مع قادة اتراك، وأضاف أن قيادات تم اعتقالها قبل العملية المزعومة، وأرفق المدوّن صورة ربطها بالخبر الذي نشره، لكنه لم يذكر من هم الأشخاص الذين ظهروا في الصورة.

 

وتواصلت تأكد مع ناشط ميداني في مدينة مارع بريف حلب، فأكد عدم حصول أي قصف أو استهداف من هذا النوع في المدينة، كما أكد أيضاً عدم وجود غرفة عمليات خاصة بمدينة مارع، وأن مقاتلي المدينة ينضوون تحت إدارة المجلس العسكري لمدينة مارع، الذي هو جزء من غرفة عمليات "حور كلّس".

 

أما الصورة التي نشرها المدوّن كدليل على صحة خبره، فتعود لعناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية"، قبض عليهم أبناء مارع قبل نحو أسبوع على أطراف المدينة، وقد نشر الصورة عدة مواقع تجدون أحدها في الرابط هنا.

 

وتتعرض مواقع ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية بريف حلب الشمالي منذ أيام لقصف من الجيش التركي، يرافقه اشتباكات بين فصائل غرفة عمليات "درع الفرات" والميليشيا التي تشكل "وحدات حماية الشعب" ركيزتها الأساسية.

 

مصادر أخرى نقلت الخبر المُلفّق: إضغط هنا