gif

في الميدان - معلومات مضللة

المكان المستهدف في "الجينة" بريف حلب هو مسجد وليس مقراً لـ"تحرير الشام"

  الخميس 16 آذار 2017

  • 5449
  • 03-16

تداولت شبكات إخبارية قبل قليل خبراً عاجلاً قالت فيه إن طيران التحالف الدولي استهدف مساء اليوم مركز دعوي لفصيل "هية تحرير الشام" قرب بلدة "الجينة" في ريف حلب الغربي، متسبباً بسقوط قتلى وجرحى.
وتواصلت تأكد مع مصادر إعلامية مستقلة في المنطقة التي تم استهدافها قبل قليل لتحقق من صحة الخبر، ونفت كافة المصادر أن يكون المركز المستهدف تابعاً لـ "هيئة تحرير الشام"، مؤكدة أن القصف استهدف مسجد عمر بن الخطاب بين قرية "الجينة" وبلدة "أبين" بريف حلب الغربي، وذلك أثناء تواجد بعض رجال الدين فيه، ولم تعرف الجهة التي نفذت القصف.

وأشارت المصادر إلى أن المجموعة التي كانت تتواجد في المسجد هم شبان يسمون "الأحباب" يقيمون "جلسات دعوية" في مساجد المناطق الشمالية الخارجة عن سيطرة قوات نظام الأسد، وبحسب المصادر فإن هؤلاء الشبان لا يتبعون لأي جهة عسكرية.
وأدى القصف الصاروخي إلى دمار المسجد فوق رؤوس المتواجدين داخله، في حين لم تصدر إحصائية نهائية لاعداد الضحايا الذين قضوا نتيجة القصف.