gif

فيديو ستوري

تضليل



تداول مستخدمون لمواقع التواصل مقطعاً مصوراً لشاب يتعرض للضرب المبرح من قبل عدة شبان قبل أن يُدهس بسيارة بشكل مروع، زاعمين أن المقطع يظهر تعرض شاب سوري للاعتداء في لبنان، إلا أن الحادثة وقعت في الصين وضحية الاعتداء ليس سورياً.

تداول مستخدمون لمواقع التواصل مقطعاً مصوراً لشاب يتعرض للضرب المبرح من قبل عدة شبان قبل أن يُدهس بسيارة بشكل مروع، زاعمين أن المقطع يظهر تعرض شاب سوري للاعتداء في لبنان، إلا أن الحادثة وقعت في الصين وضحية الاعتداء ليس سورياً.


لقطة من التسجيل المتداول

هذا التسجيل لم يصور في لبنان والشاب المعتدى عليه ليس سورياً

فريق التحرير   الجمعة 05 آذار 2021

فريق التحرير   الجمعة 05 آذار 2021

الادعاء


تناقل مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً لشاب يتعرض للضرب المبرح من قبل عدة شبان تحت أنظار الشرطة، وسط شارع مليء بالمارة قبل أن يُدهس الشاب ويسحل تحت إحدى السيارات بشكل مروع، وادعى ناشرو التسجيل إنه صور في لبنان، وأن الشاب المُعتدى عليه سوري الجنسية.

صفحة على فيسبوك تحمل اسم (الباب نيوز) نشرت المقطع المشار إليه الجمعة 5 آذار/مارس الجاري بصيغة خبر عاجل ورد فيه "مقتل شاب سوري في لبنان بكافة أنواع العصي والسكاكين والبلطات ودهسه بسيارة على مرأى الشرطة".

كما نشر المقطع ذاته على صفحة أخرى تحمل اسم (يوميات أمل الحنين) في منشور قالت فيه إن الشاب المعتدى عليه سوري الجنسية دون الإشارة إلى جنسية المعتدين.

المقطع جرى تداوله بشكل واسع من خلال تطبيق المراسلة (واتساب) والعديد من المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي،  بإمكانكم الاطلاع على عينة منها في جدول "مصادر الادعاء" نهاية هذه المادة.

اقرأ أيضاً: زينب الحسيني ضحية جريمة برج البراجنة لبنانية وليست سورية

دحض الادعاء

استخدمت منصة (تأكد) أداة (InVid) التي تستخدم في عملية البحث العكسي عن الفيديو، للتحقق من مصدر المقطع الذي ادعى ناشروه أنه يظهر اعتداء على شاب سوري في لبنان، وعثرنا على نسخ مطابقة منه منشورة على مواقع صينية في شهر شباط/فبراير الماضي.

واستعنا بشخص يتقن اللغة الصينية لترجمة المعلومات المرفقة في شرح التسجيل المشار إليه، فتبين أنه يوثق حادثة اعتداء على شاب في مقاطعة غوانغدونغ الصينية بتاريخ 21 شباط/فبراير الماضي عقب شجار تطور سريعاً ونتج عنه وفاة المعتدى عليه.

وبحسب موقع (world journal) الصيني فإن عدة شبان تجمعوا حول شاب اختلفوا معه بسبب سيارة واعتدوا عليه بالضرب المبرح، قبل أن يحاول صديق المعتدى عليه التدخل لإنقاذ صديقه وإبعاد المعتدين عنه بواسطة سيارته إلا أنه دهس صديقه بالخطأ متسبباً بوفاته.

وتقاطعت المعلومات الواردة في الموقع المذكور مع ما نشره مستخدمو موقع التواصل الصيني (weibo) الذين تناقلوا التسجيل تحت وسوم طالبوا خلالها بمعاقبة المعتدين.

اقرأ أيضاً: خبر مقتل 3 شبان سوريين في لبنان لا يستند إلى أي مصدر موثوق


الاستنتاج

  1. المقطع الذي يظهر اعتداءً جماعياً على شاب ودهسه تحت عجلات سيارة لم يصور في لبنان.
  2. الشخص الذي ظهر خلال التسجيل يتعرض للاعتداء ليس سوري الجنسية.
  3. الحادثة وقعت في مقاطعة غوانغدونغ الصينية بتاريخ 21 شباط/فبراير الماضي.

أعد هذه المادة الزميل وليد عثمان في إطار برنامج (زمالة تأكد) 2021.

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   لبنان


نستخدم ملفات تعريف ارتباطية (كوكيز) خدماتنا لك. نجد معلومات إضافية حول ذلك في سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
موافق