gif

في الميدان - معلومات مضللة

قيادي في (جيش العزة) ينفي أسر ضابط وجنود روس في المعارك الأخيرة

  الثلاثاء 28 أيار 2019

  • 2755
  • 05-28

نفت مصادر في المعارضة السورية المسلحة لمنصة (تأكد) خبراً متداولاً عن "أسر مجموعة من عناصر قوات الأسد إضافة لضابط وعدة جنود روس في الهجوم العكسي على بلدة كفرنبودة بريف حماة" أول الأمس الأحد.

وقال النقيب مصطفى معراتي الناطق باسم (جيش العزة) لمنصة (تأكد)  "إن الفصائل المقاتلة لم تأسر أي جندي من قوات الأسد أو من الضباط والجنود الروس خلال الهجوم العكسي الأخير الذي نفذته الفصائل على منطقة كفرنبودة بريف إدلب".

كما نفت مصادر إعلامية وعسكرية من غرفة عمليات قوات المعارضة بريف حماة أسر أي عناصر خلال معارك الأحد الفائت.

وتداولت حسابات وصفحات على منصات التواصل الاجتماعي، خبرا عن "تمكن الثوار من أسر مجموعة كبيرة من الجنود الروس وعناصر من قوات الأسد في الهجوم على بلدة كفرنبودة بينهم ضابط روسي".

وانتشر الخبر بكثرة بعد هجوم معاكس للمعارضة على كفرنبودة بعد سيطرة قوات الأسد عليها مساء الأحد (26 مايو/أيار الجاري).

وكانت المعارضة قد أسرت ضابط برتبة عقيد وثلاثة عناصر من قوات الأسد؛ الأربعاء الفائت (22 مايو/أيار الجاري)، بعد السيطرة على البلدة.

وأحكمت قوات الأسد سيطرتها على بلدة كفرنبودة بشكل كامل يوم الأحد الفائت، بعد معارك مع قوات المعارضة فيما يشهد محيط البلدة اشتباكات مستمرة بين الطرفين.