gif

في الميدان - فيديو

هذا الفيديو لا يصور مواجهات بين الروس والمعارضة، وإنما مقتطع من فيلم

  الثلاثاء 11 حزيران 2019

  • 4289
  • 06-11

عرضت صفحة تنشر مقاطع مصورة عسكرية وحربية على موقع فيسبوك مقطعا مصوراً قالت إنه "يصور اشتباكاً بين القوات الروسية والمعارضة السورية المسلحة".

واكتفت الصفحة بعرض الفيديو الذي يظهر عمليات قنص متبادل،إطلاق نار كثيف،كتابات باللغة العربية، وحواراً باللغة الانكليزية دون أن  تقدم أي تفاصيل إضافية حول مكان وزمان تصوير هذا المقطع، وحظي التسجيل بأكثر من 400 ألف مشاهدة و6500 تفاعل.

منصة "تأكد" بحثت عن مصدر الفيديو، ليتبين أنه يعود لمشهد من فيلم أمريكي من إنتاج العام 2014،  بعنوان (Sniper: Legacy) للمخرج (Don Michael Paul).

ويروي الفيلم الذي تدور أحداثه في عدة دول من بينها سوريا قصة جندي يتعقب قاتل مأجوراً، إثر إبلاغه أنه متورط في مقتل والده وقادة عسكريين أخرين، قبل أن يكتشف الجندي أن والده لايزال على قيد الحياة، وأن قادته العسكريين استخدموه كطعم لتعقبّ ذلك القاتل.

وسبق أن عرضت قناة "صدى البلد" المصرية في أحد برامجها فيديو على أنه لعمليات قصف نفذتها قوات روسية ضد عناصر من تنظيم الدولة في سوريا، ليتبين بعد ذلك أن الفيديو يعود للعبة إلكترونية تسمى ِِ( Apache: Air Assault).

وزارة الدفاع الروسية أيضاً نشرت في تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2017 تسجيلاً ترويجياً للعبة الفيديو AC-130، اعتبرتها حينها تأكيداً راسخاً بأن الولايات المتحدة تقدم دعماً لفصائل (داعش) لتحقيق مصالح أميركا في الشرق الأوسط.

وكانت روسيا قررت رسمياً التدخل عسكرياً الى جانب نظام الأسد في سوريا، وذلك بعد أن أجاز مجلس الاتحاد الروسي للرئيس فلاديمير بوتين نهاية (سبتمبر/أيلول)  من العام 2015، استخدام القوة العسكرية في الخارج، وشن ضربات جوية لدعم قوات الأسد.