gif

منوعات - معلومات مضللة

شبيه (ميسي) غاضب من إشاعة اتهمته باغتصاب 23 فتاة

  الجمعة 28 حزيران 2019

  • 4503
  • 06-28

نشرت صفحات و مواقع إخبارية عربية عديدة يوم الأربعاء خبراً عن اعتقال السلطات الإيرانية الشاب (رضا برستيش) والملقب بـ (ميسي) الإيراني، بسبب "استغلاله لنساء إيرانيات جنسياً".

وقالت قناة سكاي نيوز العربية على موقعها الرسمي ، نقلاُ عن تقارير إعلامية،  لم تحدد مصدرها، إنّ "شاباً إيرانياً يدعى (رضا برستيش) اغتنم شبهه لهداف نادي برشلونة، لاستغلال عشرات الفتيات جنسياً، بعدما أقنعهن أنه فعلاً هو (ميسي) الحقيقي".

ونقلت سكاي نيوز عن قناة إنستولي الفرنسية قولها إنّ "23 ضحية رفعن بالفعل دعوى قضائية ضد ذلك المحتال بعد افتضاح أمره".

منصة تأكد بحثت في المواقع الصادرة باللغة الفارسية وخلصت إلى أنّ الخبر الذي انتشر في وسائل الإعلام العربية، مصدره  إشاعة صدرت بحقّ الشاب الإيراني (رضا برستش) على مواقع التواصل الاجتماعي في إيران، لتنتقل بعدها إلى منصات إعلامية عربية

ونشر (رضا برستيش) عبر حسابه على (إنستغرام) مقطع فيديو ينفي من خلاله هذه الشائعات الصادرة بحقه، معلناً عزمه متابعة  الموضوع قضائياً، حيث قال فيه:

 " أريد أن أوضح أنّ الخبر الذي بات ينتشر على وسائل التواصل الاجتماعي حول اعتدائي الجنسي على 23 فتاة إيرانية هو محض كذب، ومن هذا المنبر أريد أن أقول: من فضلكم لا تلعبوا بسمعة الناس وشرفهم، لا تحكموا على أحدٍ عن طريق الإشاعات فجميعنا يعلم أنه لو حدثت حادثة واحدة من هذا النوع وتم الإبلاغ عنها فإنّ المجرم سرعان ما سيلقى عليه القبض،  فما بالكم بـ 23 حالة اعتداء جنسي؟! إنها كارثة كبرى".

وأضاف شبيه (ميسي): "ولو كان هذا الخبر صحيحاً لما كنتُ أصوّر هذا الفيديو في منزلي ولكنتُ وراء قضبان السجن الآن، وبالتأكيد أنا سأتابع هذه القضية عن طريق السلطات القضائية في أسرع وقت. وأطلبُ من الشرطة الكشف عن مصدر هذه الإشاعة وإطلاع الناس عليها، وأرجو منكم مشاركة هذا الخبر، ولكم الشكر."

وكان موقع (بي بي سي فارسي) نشر في 9/5/2017 خبراً عن اعتقال السلطات الإيرانية لـ (رضا برستيش) شبيه (ليونيل ميسي) بينما كان يسير في الشارع ومن حوله جموع المعجبين، وهم يحاولون التقاط صور تذكارية معه، حيث تسبب هذا التجمّع بعرقلة السير، ما دفعت الشرطة إلى اعتقال الشاب (رضا)، لتفرج عنه لاحقاً.

يذكر أنّ الشاب (رضا برستيش) من مواليد مدينة همدان 1992 عام، وهو طالب ماجستير في كلية هندسة التخطيط الحضري والعمراني. وقد لفت الشبه الكبير بينه وبين لاعب برشلونة، الأرجنتيني (ليونيل ميسي) انتباه الصحافة العالمية إليه، ونال من هذا الشبه شهرةً كبيرة.