gif

لجوء - فيديو

فيديو اعتداء عسكري لبناني على لاجئين سوريين ليس حديثاً

  الاثنين 08 تموز 2019

  • 3966
  • 07-08

تداولت حسابات وصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي تسجيلاً مصوراً يظهر شاباً يرتدي زياً عسكري يعتدي بالضرب على أشخاص بدوا أنهم محتجزين داخل شاحنة، وقالت الصفحات إن المعتدين هم عناصر من الجيش اللبناني يقومون بتعذيب لاجئين سوريين.

ويظهر التسجيل شاباً يضرب مجموعة أشخاص، ويصفهم بكلمات مهينة، فيما يصف شخص آخر ضحايا التعذيب بأنهم سوريون.

بعد تعقب التسجيل، يوضح فريق منصة (تأكد) أن الفيديو تم تداوله منذ أكثر من عام على منصات التواصل الإجتماعي، واعترف الجيش اللبناني في بيان حينها أن "أحد العسكريين استخدم العنف مع أشخاص أثناء توقيفهم، لتجولهم دون إقامات شرعية وارتكابهم مخالفات أخرى".

كما أفاد بيان الجيش أن "تاريخ الحادث المذكور يعود إلى شهر تموز من العام 2017، وأنّه اتخذ حينها الإجراءات التأديبية بحق العسكري المذكور، الذي كان قد تصرّف بصورة فردية ومن دون أي توجيهات من رئيسه المباشر".

وتداولت مؤخراً مواقع إخبارية وصفحات تواصل اجتماعي تسجيلاً مصوراً، قالت إنه لـ دورية من الجيش اللبناني أثناء اعتقالها لاجئين سوريين قرب السفارة الكويتية في بيروت، فيما لم يتسنَّ لمنصة (تأكد) التحقق من صحة ذلك التسجيل.

واتهمت منظمة (هيومن رايتس ووتش) في تقرير لها بلديات في لبنان بـإجلاء آلاف اللاجئين قسراً في إطار عمليات طرد جماعي، دون أساس قانوني أو مراعاة الإجراءات القانونية الواجبة.

وتشير أرقام المفوّضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى وجود حوالي مليون لاجئ سوري مسجل في لبنان، فيما تقدّر الحكومة اللبنانية أن عدد السوريين في البلاد بـ 1.5 مليون شخص.