gif

لجوء - فيديو

ما حقيقة اعتقال فتى سوري حاول الاعتداء على طفلة في تركيا؟

  الأحد 14 تموز 2019

  • 3159
  • 07-14

نشر حساب تركي على منصة (تويتر) تسجيلاً مصوراً مقتطعاً من حالة مستخدم في موقع (انستغرام)، على أنه لامرأة تلاحق فتىً وتوبخه، وتقول إنه حاول الاعتداء جنسياً على طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات.

وزعم الحساب الذي أعاد نشر الفيديو ويحمل اسم (Boz haber) أنه يظهر "إلقاء مواطنة تركية القبض على سوري وهو يهمّ باغتصاب طفلة صغيرة"، دون أن يذكر زمان ومكان وقوع تلك الحادثة، وورد في التغريدة التي رافقت الفيديو :"تم إلقاء القبض على سوري وهو يهم باغتصاب طفلة صغيرة من قبل أحد المواطنين وها هي اللقطات".

أما التسجيل نفسه، فهو موزع على ثلاثة أقسام مسجلة كـ (قصص فيديو) في موقع إنستاغرام، ويظهر الفتى في البداية هارباً، ثم يظهر في التسجيل التالي قريباً من الشخص الذي التقط التسجيل، محاولاً تبرئة نفسه من التهم التي وجهتها إليه المتحدثة في التسجيل.

وتضمن القسم الأخير من التسجيل نصاً ورد فيه أن ملتقطة التسجيل أنقذت طفلة صغيرة يتراوح عمرها بين 5 و6 سنوات، عندما كان الفتى يحاول الاعتداء عليها، ثم سلمته للأمن حيث تم استدعاء والده، إلا أن المتحدثة في التسجيل لم تذكر أن المتهم  سوري الجنسية، ولم تأت على ذكر جنسيته مطلقاً.

ومن ناحية أخرى، لم يرصد فريق منصة (تأكد) خلال البحث عن معلومات متعلقة بالقصة أية أنباء في الإعلام التركي تفيد بإلقاء القبض على فتى خلال محاولته اغتصاب طفلة مؤخراً. كما تعذّر على فريق (تأكد) الوصول إلى الحساب الذي نشر التسجيل، حيث تم تمويه اسم صاحبة أو صاحب الحساب الذي نشر التسجيل الأصلي.

وتزامن تداول التسجيل مع قيام الشرطة التركية ب اعتقال عدة أشخاص في مدينة إسطنبول، بسبب تحريضهم ضد لاجئين سوريين، ونشر شائعات حولهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أكد مؤخراً أن هناك العديد من الشائعات التي تنتشر حول اللاجئين السوريين، للتشويش على عمل الحكومة التركية، وزرع الفتنة بينها وبين الشعب التركي.