gif

لجوء - صور

هل حقاً نظم سوريون مظاهرة في إسطنبول ضد قرارات الولاية بخصوص اللاجئين؟

  الاثنين 29 تموز 2019

  • 2550
  • 07-29

تناقلت مواقع تركية أمس السبت أخباراً، تفيد بتتظاهر مئة شخص في إسطنبول في احتجاجات "منصة الجمعيات السورية" احتجاجاً على قرارات الولاية المتعلقة بترحيل السوريين الغير المسجلين عن المدينة.

وقال موقع (حقيقية إسطنبول) إن "منصة الجمعيات السورية" والجمعيات الداعمة لحقوق اللاجئين دعت إلى مظاهرة في منطقة (سراش هانه) في إسطنبول، وزعم موقع صحيفة (ABC) أن تنظيم التظاهرة الاحتجاجية جاء بناء على دعوة من بعض المنظمات السورية، مضيفاً أن مجموعة من الأتراك القوميين احتجوا على تلك المظاهرة بهتافات قابلتها هتافات للمتظاهرين، ما أدى إلى تدخل قوات الشرطة. 

فريق منصة (تأكد) تواصل مع عدة ناشطين أتراك في حقوق الإنسان، ونفوا جميعاً أي دور لأشخاص أو مؤسسات سورية في تنظيم تلك المظاهرة.

وتابع فريق (تأكد) البحث في وسائل إعلام تركية، حيث أفاد موقع صحيفة (بيرغون) التركي بأن جمعية الفكر الحر وحقوق التعليم (Özgür-Der) وجمعية حقوق اللاجئين وجمعية حقوق الإنسان والتضامن من أجل المظلومين(Mazlumder)  ورابطة الحقوقيين نظمت تلك المظاهرة وشارك فيها ما يقارب مئة شخص، ونقل الموقع أن قوات الأمن اعتقلت 7 أشخاص حاولوا استفزاز المتظاهرين.

كما نقل موقع (Halk TV) عن حسابات الصحفيين (تونجا اورتان) و (رابعة شيتين) على موقع تويتر، أن قرابة من مئة شخص شاركوا بمظاهرة دعت إليها جمعيات مهتمة بشؤون اللاجئين، احتجاجاً على القرارات المتعلقة بالسوريين في اسطنبول، وأضاف الموقع أن مجموعة ثانية من الأتراك هاجمت التظاهرة، ما أدى إلى تدخل الشرط.

وذكر موقع (Euronews) أنه في حين لم يكن هناك وجود لسوريين بين منظمي المظاهرة، إلا أن شعارات من قبيل "كلنا أخوة" و"تسقط العنصرية" و"تحيا الأخوة" كانت السمة المميزة لهذه التظاهرة.

وقبل أيام، أمهلت ولاية اسطنبول السوريين الذين يعيشون فيها، ولا يملكون هويات حماية مؤقتة صادرة عنها، شهراً للعودة إلى المحافظات المسجلين فيها، محذرة من أنه سيتم ترحيل المخالفين بعد انقضاء المهلة إلى حيث تم تسجيلهم.

وبحسب وزارة الداخلية التركية، يقطن في مدينة اسطنبول حاليا نحو مليون و69 ألف مهاجر نظامي مسجلين لدى الجهات الرسمية، بينهم 547 ألف سوري يحملون بطاقة الحماية المؤقتة.