gif

لجوء - معلومات مضللة

سياسي تركي ينشر صورة بمعلومات مضللة عن السوريين، ونائب وزير الداخلية يرد

  الاثنين 05 آب 2019

  • 5645
  • 08-05

نشر النائب السابق في البرلمان التركي (يوسف حلاج أوغلو) على حسابه في موقع (تويتر) تغريدة تضمنت معلومات مضللة عن صورة أرفقها بمنشوره، أظهرت تجمعاً من الأشخاص ادعى أنهم سوريون ينتظرون الحصول على الجنسية التركية في إزمير.

وكتب (حلاج أوغلو) في التغريدة: "يقول وزير الداخلية إن السوريين غير المسجلين، سيتم إخراجهم إلى خارج المدينة، ولكن من ناحية اخرى يتم منح الجنسية للسوريين. ها أنتم ترون السوريين الذين يتم منحهم الجنسية أمام شعبة النفوس والجنسية في شارع 1510 في حي (اومور بيه) التابع لـ (ألصانجاك) في إزمير. لماذا هذا المكان البعيد عن الأعين؟"

فريق (تأكد) حلل محتوى وموقع التقاط الصورة التي نشرها (يوسف حلاج أوغلو) وتوصل إلى أن المبنى الذي يتجمع أمامه الناس هو مبنى مخصص لاستصدار أو تحديث بيانات بطاقة الحماية المؤقتة (الكملك) الخاصة باللاجئين السوريين في تركيا، ولا علاقة له بالمراكز التي تتم فيها إجراءات ومعاملات الحصول على الجنسية التركية.

كيف تم التأكد من المكان؟

تظهر قرب الزاوية العليا اليسرى للصورة التي نشرها (يوسف حلاج أوغلو) لافتة محل مفروشات يدعى (Mobilya Yücel Usta)، وبعد البحث عن عنوان المحل تبيّن أنه يقع بالفعل في إزمير، وبالنظر إلى الصور التي تعرضها خرائط غوغل للمحل، يمكن التأكد من أن المحل والشارع الظاهران في صور غوغل هما ذاتهما اللذان يظهران في الصورة، وذلك من خلال مقارنة بعض تفاصيل المباني والرصيف والأبواب.

ومن خلال البحث عن عنوان دائرة تحديث بيانات الكملك الخاصة باللاجئين السوريين، يتبيّن أيضاً أنها محاذية تماماً لمحل المفروشات. ويظهر عنوان مركز تحديث البيانات ضمن الرابط لدى النقر على اسم مدينة (إزمير) في الصفحة الإلكترونية التي خصصتها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) لتزويد اللاجئين بمعلومات حول تحديث بيانات بطاقة الكملك، التي تمنحها السلطات التركية للاجئين السوريين، وبحسب العنوان، فإن مبنى مركز تحديث البيانات محاذ لمحل مفروشات (Mobilya Yücel Usta).

ردود فعل

نائب وزير الداخلية التركي (إسماعيل تشاطاكلي) أعاد تغريد ما نشره (يوسف حلاج أوغلو) مرفقاً التعليق التالي: "هذا المكان ليس مديرية شؤون النفوس والجنسية في المدينة، وإنما وحدة تثبيت العناوين وتحديث المعلومات التابعة لإدارة الهجرة في المدينة. لا يتم هنا أي إجراء من إجراءات الجنسية. ما كتبتموه كذب. هل يليق هذا بكم؟"

وعلى الرغم من التعليقات الغاضبة التي تلقاها (يوسف حلاج أوغلو) على الصورة التي نشرها بسبب التضليل الذي احتوته تغريدته، إلا أنه لم يحذف التغريدة.

ويحظى (حلاج أوغلو) بمتابعة نحو 730 ألف حساب على تويتر، وهو أحد مؤسسي حزب الجيد التركي في عام 2017، وكان عضواً في حزب الحركة القومية ونائباً عنه في البرلمان التركي أعوام 2011 و 2015 عن مدينة قيصري، كما شغل منصب الرئيس السابق لمَجْمَع التاريخ التركي.

وذكرت مفوضية شؤون اللاجئين (UNHCR) أنه ومنذ نهاية 2016 حتى الوقت الحالي، تقوم المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية بتحديث البيانات للسوريين المقيمين في تركيا تحت صفة الحماية المؤقتة، من خلال إكمال وتحديث المعلومات الماخوذة خلال تسجيلهم عبر موقع مخصص لهذا الغرض.