gif

في الميدان - معلومات مضللة

هذه الصور ليست لأسرى من قوات الأسد في إدلب

  الأحد 22 أيلول 2019

  • 19213
  • 09-22

نشرت صفحات وحسابات على منصات التواصل الاجتماعي يوم السبت صوراً لأشخاص داخل غرفة يرتدي معظمهم زياً برتقالي اللون، وأفادت أنها لأسرى من صفوف قوات الأسد ومدنيين آخرين في سجون بمدينة إدلب.

كما نشرت صفحة على (فيسبوك) تحمل اسم (رئاسة الجمهورية السورية - مكتب المفقودين) ذات الصور، وأرفقتها بوسمي #مكتب_المفقودين #فجر_العودة_ادلب، دون أن تقدم مزيداً من المعلومات حول تلك الصور.

وأظهرت تلك الصور أشخاصاً بدت عليهم علامات الوهن الجسدي، وآخرون شبه عراة داخل غرف ضمت عشرات الأشخاص.

منصة (تأكد) تحققت من تلك الصور، وتبيّن أنها ليست لأسرى من قوات الأسد في منطقة إدلب، بل تعود لـ معتقلين مشتبه بانتمائهم لتنظيم الدولة، ظهروا بتقرير متلفز بثته قناة( CBS NEWS) الأمريكية يوم 17 من أيلول الجاري، من داخل سجن تديره (قوات سوريا الديمقراطية - قسد) في شمال شرق سوريا.

صور متداولة على أنها لأسرى من قوات الأسد في سجون إدلب

لقطات من التقرير الذي بثته قناة (CBS NEWS)، من داخل سجن تديره قسد لمشتبه بانتمائهم لتنظيم الدولة

ووفقاً للتقرير الذي أجرته مراسلة القناة الامريكية، فإن المعتقل الواقع في شمال شرق سوريا يضم نحو 5000 آلاف سجين، يحمل عدد منهم الجنسية الهولندية والألمانية وحتى الأمريكية.

كما جاء في الخبر المرفق بالتقرير المتلفز، أن (قوات سوريا الديمقراطية) تحتجز في سجون تديرها نحو 12000 ألف شخص مشتبه بانتمائه لتنظيم الدولة، بينهم 4500 أجنبي.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الانسان أفادت في تقرير نشرته مؤخراً، أن "قرابة 3 آلاف شخصاً لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري لدى (قوات سوريا الديمقراطية)"، مضيفةً أن "تلك القوات اعتقلت ناشطين في صفوف المجتمع المحلي بزعم ارتباطهم بتنظيم داعش".