gif

في الميدان - فيديو

فيديوهات مضللة تزامناً مع العملية العسكرية التركية شرق الفرات.. تعرف على حقيقتها

  الجمعة 11 تشرين أول 2019

  • 3083
  • 10-11

تداولت حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلين مصورين -يظهر فيهما قتلى وجرحى من المدنيين- قالوا إنهم ضحايا قصف طائرات حربية تركية، على مناطق بشمالي شرقي سوريا، إضافة إلى تسجيل ثالث انتشر على أنه يظهر سيطرة (الجيش الحر) على مدينة تل أبيض الحدودية.

المقطع المتداول الأول نشرته عدة حسابات في تويتر، بينها حساب (أمجد طه) الرئيس الإقليمي لـ(المركز البريطاني للشرق الأوسط)، الذي قال إن الفيديو لضحايا قصف جوي لطائرات تركية على مناطق شمالي شرقي سوريا.

ويظهر في الفيديو امرأة تصرخ محتضنة طفلاً، ومن حولها غبار وضجيج وجثث وأشلاء متناثرة.

منصة (تأكد) بحثت عن الفيديو للتحقق من صحته، ووجدت أنه نُشر في صفحة (عامودا الآن) الإخبارية في 19 آب/ أغسطس عام 2016.

وصوّر المقطع المذكور في أعقاب مجزرة ارتكبتها قوات نظام الأسد في حي (العزيزية) بمدينة الحسكة، حيث تعرض الحي المذكور لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد التي كانت تتمركز في القطعة العسكرية بجبل كوكب، والذي يبتعد مسافة 15 كيلو متراً شمال شرقي مدينة الحسكة.

وأسفر القصف المدفعي حينها، عن سقوط قتلى وجرحى بينهم أطفال.

كما نشر مغردون تسجيلاً آخر، قالوا إنه يصور قصفاً تركياً شمالي سوريا، تظهر فيه مجموعة من القتلى والمصابين ومن حولهم غبار، في حين يردد مصور المقطع بلهجة مصرية عبارة "يا ولاد الكلب.. يا ولاد الوسخة".

فريق منصة (تأكد) تحقق من مدى صحة المقطع المصوّر، وتوصّل إلى أنه سُجّل أثناء حادثة تفجير الكنيسة المرقسية في مدينة الإسكندرية المصرية في 9 نيسان/ أبريل عام 2017، والذي أودى بحياة 17 شخصاً وأُصيب نتيجته عشرات الأشخاص.

تسجيل مصوّر ثالث انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي، قيل إنه لدخول (الجيش الحر) مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، الواقعة تحت سيطرة (حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD).

ونشر حساب (seyyah - العربية) الإخباري في تويتر، المقطع، كما نشره موقع (تركيا بالعربي)، ويتحدّث فيه المصوّر من وسط إحدى الساحات، عن سيطرة (الجيش الحر) على تل أبيض وانتشاره فيها.

وتحرّت (تأكد) من المقطع المنشور، وتبيّن أنه يعود لسيطرة (الجيش الحر) على مدينة تل أبيض، في أيلول/ سبتمبر عام 2012، ولا علاقة له بالعملية العسكرية التركية التي بدأت مؤخراً.

وأعلنت تركيا أول أمس الأربعاء، بدء عملية عسكرية شرق نهر الفرات في سوريا أسمتها عملية (نبع السلام)، وانتشرت خلال اليومين الماضيين، مجموعة من الأخبار الكاذبة والصور والفيديوهات المضللة، فيما يتعلق بالعملية العسكرية التركية، تحققت (تأكد) من عدد كبير منها وأوضحت حقيقتها في عدد من الأخبار والتقارير، التي نشرتها في موقعها الرسمي ومنصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.