gif

سياسة - معلومات مضللة

هل حدثت انشقاقات في (الجندرما التركية) تزامناً مع العملية العسكرية شرق نهر الفرات؟

  الأحد 13 تشرين أول 2019

  • 1818
  • 10-13

تناقلت صفحات إخبارية موالية لـ(حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD) على مواقع التواصل الاجتماعي، خبراً يفيد بانشقاق مئات العناصر من الدرك التركي، إضافة إلى تحضير انقلاب عسكري من قبل قيادات عسكرية تركية.

ونَشرت صفحة (عفرين نيوز) الإخبارية على فيسبوك الخبر المذكور، يوم الاثنين 7 تشرين الأول/ أكتوبر، في الساعة 9.21 مساءً، بالتزامن مع إعلان القوات التركية انتهاء تحضيراتها العسكرية لاقتحام المناطق التي تسيطر عليها (قوات سوريا الديمقراطية - قسد) شرق نهر الفرات في سوريا.

وجاء في الخبر الذي نشرته الصفحة نقلاً عن صحيفة (حرييت) التركية، أنه ثمة "استنفار في تركيا، وانشقاق أكثر من 700 عنصر من الدرك التركي، المؤيدين لحزب فتح الله غولن في هذه اللحظات".

وأضافت الصفحة في الخبر المنشور أن هنالك "أنباء عن تحضير محاولة انقلاب عسكري، من قبل قيادات عسكرية تركية"، مشيرة إلى أن مصدر هذه الأخبار "صحيفة (حرييت) التركية المعارضة".

فريق منصة (تأكد) بحث بشكل معمق في الموقع الرسمي لصحيفة (حرييت) التركية، إلا أنه لم يرصد أي أخبار تفيد بانشقاق عناصر من قوات الدرك التركي، أو وجود ترتيبات لمحاولة انقلاب عسكري مؤخراً، كما لم يرصد الفريق مثل تلك الأنباء في أي موقع إخباري تركي آخر.

وللمزيد من التحقق، خاطبت منصة (تأكد) هاتفياً وعبر البريد الإلكتروني صحيفة (حرييت) التركية للاستفسار عن تلك الأنباء، إلا أننا لم نحصل على رد لغاية يوم السبت تشرين الأول 2019.

وأطلق الجيش التركي في 9 من الشهر الجاري عملية عسكرية شرق الفرات داخل سوريا  بهدف طرد تنظيمات (حزب العمال الكردستاني-PKK، ووحدات حماية الشعب-YPG) وتنظيم (داعش)، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، بحسب وكالة الأناضول التركية.