gif

في الميدان - فيديو

هؤلاء الأطفال هم ضحايا قصف نظام الأسد وروسيا وليس الجيش التركي

  الاثنين 14 تشرين أول 2019

  • 1982
  • 10-14

نشرت صفحة إخبارية تسجيلاً مصوراً يوم الجمعة الماضي 11 تشرين الثاني/ أكتوبر، يظهر فيه رجلان من (الخوذ البيضاء) ينتشلان طفلاً من تحت الأنقاض.

الصفحة الإخبارية (ڕۆژئاوای کوردستان) قالت في المنشور المرفق مع الفيديو المكتوب باللغة الكردية: "طفلان يتوسلان من أجل إنقاذ أخيهما الصغير من تحت الأنقاض، بعد قصف تركي فاشستي استهدف الكرد في روجافا".

وحصد المقطع الذي نشرته الصفحة أكثر من ثلاثة آلاف تعليق و16 ألف مشاركة.

منصة (تأكد) بحثت عن الفيديو المنشور، وتوصّلت إلى أنه سُجّل بعد قصف جوي لطائرات النظام وروسيا على ريف إدلب، وليس بعد قصف تركي على شمالي شرقي سوريا.

ونُشر الفيديو المذكور من قبل منظمة (الدفاع المدني)، بتاريخ 15 حزيران/ يونيو الماضي، في حساباتها على "فيسبوك" و"يوتيوب".

وقالت (الخوذ البيضاء) إن التسجيل هو للحظات الأولى من وصول عناصر الفريق، إلى مكان غارات جوية استهدفت منازل المدنيين في مدينة معرة النعمان بريف إدلب.

الجدير بالذكر أن منظمة (الخوذ البيضاء)، تنشط حالياً في محافظة إدلب وأجزاء من ريف حلب، ولا تنشط في محافظات الجزيرة السورية الواقعة تحت سيطرة (قوات سوريا الديمقراطية) و(حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD) شرق نهر الفرات.

وأوضح فريق (تأكد) منذ بدء العملية العسكرية التركية الأربعاء الماضي، حقيقة مجموعة من الأخبار الكاذبة والصور الملفّقة والفيديوهات المضللة، عبر عدد من التقارير المكتوبة والمرئية، المنشورة في موقع منصة (تأكد)، وصفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي.