gif

منوعات - صور

هذه الصورة ليست لشاب كردي أحرق نفسه مؤخراً

  الخميس 24 تشرين أول 2019

  • 2628
  • 10-24

نشرت مواقع إخبارية وصفحات على موقع (فيسبوك) مؤخراً، صورة لشخص وقد اشتعلت به النيران، وقالت إنها لشاب كردي من الحسكة أضرم النار في جسده في مدينة جنيف السويسرية.

وتظهر الصورة شخصاً تلتهم النار جسده، وأمامه شخص بدا أنه يحاول إطفاء اللهب عبر مطفأة حريق.

ونشر (حزب الاتحاد الديمقراطي-PYD) خبراً مرفقاً بالصورة على موقعه الرسمي، أفاد بـ"إضرام شاب كردي النار بجسده أمام مقر الأمم المتحدة في جنيف تنديداً بالعدوان التركي والصمت الدولي".

وأضاف (PYD) إن الشاب من مؤيدي الحزب، ويدعى "علي وزير" من محافظة الحسكة ويقيم في ألمانيا.

كما نشرت صفحة (الحسكة نيت) ذات الصورة مدعيةً أنها لـ"شاب كردي من الحسكة يضرم النار في نفسه أمام مفوضية اللاجئين في جنيف احتجاجاً على التواطؤ الدولي تجاه المناطق الكردية".

وترافق تداول هذه الصورة مع قيام شاب سوري كوردي بإحراق نفسه أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، يوم الأربعاء، حيث اشتبهت الشرطة المحلية أن الدافع وراء الحادثة سياسي .

منصة (تأكد) بحثت عن حقيقة الصورة، وتبين أنها قديمة لشاب أمريكي أضرم النار في جسده أمام البيت الأبيض في الولايات المتحدة الأمريكية، قبل نحو خمسة أشهر من الآن.

 وبحسب صحيفة (واشنطن بوست) فإن الشاب (أرناف غوبتا) من ولاية (ماريلاند) ويبلغ من العمر 33 عام، أضرم النار في نفسه أمام البيت الأبيض في 29 أيار/مايو 2019، وتوفي مساء اليوم ذاته نتيجة الحروق.

وقالت الشرطة الامريكية حينها إنها لم تجد أي ملاحظات أو شيء في مسرح الحادثة، لفهم الدوافع التي أدت لحرق الرجل لنفسه، وفقاً للصحيفة.

ورافق انطلاق العملية العسكرية التركية شمال شرقي سوريا، سيل من الصور والتسجيلات والمعلومات المزيفة، تمكنت منصة (تأكد) من رصد وتوضيح حقيقة الكثير منها.

 

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، أمس الأربعاء، وقف العمليات العسكرية في شمال شرقي سوريا بعد التواصل لاتفاق مع روسيا يقضي بسحب مقاتلي "قوات سوريا الديمقراطية" وعتادهم الثقيل بعمق 32 كلم من الحدود التركية، بضمانة روسية وتسيير دوريات مشتركة بين الطرفين بعمق 10كلم.