gif

منوعات - معلومات مضللة

هل المدارس الإسلامية هي الأفضل في بريطانيا؟ (تأكد) توضّح الحقيقة

  الثلاثاء 05 تشرين ثاني 2019

  • 2990
  • 11-05

تحدثت وسائل إعلامية عن احتلال مدارس إسلامية، للمراتب الثلاث الأولى، في قائمة أفضل المدارس في بريطانيا.

ونشر موقع (الجزيرة نت) خبراً في 31 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بعنوان "في إنجاز تاريخي.. المدارس الإسلامية الأفضل في بريطانيا".

وجاء فيه أن "المدارس الإسلامية في بريطانيا صنعت الحدث باحتلالها صدارة ترتيب أفضل المدارس على مستوى المملكة المتحدة، في إنجاز تاريخي وغير مسبوق للمؤسسات التعليمية الإسلامية"، مضيفة أن "التصنيف الصادر عن وزارة التعليم أظهر احتكار المدارس الإسلامية للمراكز الثلاثة الأولى، في حين حلت ثماني مدارس إسلامية ضمن قائمة أحسن عشرين مدرسة على مستوى البلاد".

كما نشر موقع (رصد) الخبر في 1 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، خبراً بعنوان "وزارة التعليم البريطانية: المدارس الإسلامية الأفضل في المملكة المتحدة"، جاء فيه إن "المدارس الإسلامية في بريطانيا صنعت إنجازاً تاريخياً، باحتلالها صدارة ترتيب أفضل المدارس على مستوى المملكة المتحدة".

ونُشر الخبر بصيغة مشابهة في وسائل إعلامية أُخرى، مثل (عربي 21) و(اليوم 24)، وتحدثت بأن المدارس التي احتلت الترتيب هي "مدرسة توحيد الإسلامية للبنات (بلاكبيرن) في المركز الأول، وعدن للذكور في (برمنغهام) في المركز الثاني، فيما حلت مدرسة عدن للبنات (كوفنتري) في المركز الثالث".

وتتبّع فريق (تأكد) الخبر المنشور، للوقوف على مدى صحة المعلومات الواردة فيه، وتوصل إلى أن المعلومة التي ارتكزت عليها هذه الأخبار المنشورة في الوسائل الإعلامية آنفة الذكر غير دقيقة.

حيث تبيّن أثناء عملية التحقق، أن وزارة التعليم البريطانية وضعت عدة معايير ومقاييس في التصنيف الذي نشرته، وأن ثلاث مدارس إسلامية احتلت المراتب الأولى بحسب معيار "التقدم 8"، وهو تقدم أداء الطلاب من المرحلة التعليمية الثانية (11 عاما) حتى نهاية المرحلة التعليمية الرابعة (16 عاما).

على صعيد آخر، تفوقت مدارس بريطانية أُخرى، غير إسلامية، بحسب معايير أُخرى واردة في التصنيف المنشور؛ فعلى سبيل المثال، احتلت مدرسة هنريتا بارينت، ومدرسة تيفين للفتيات، ومدرسة كيندريك المراتب الثلاث الأولى على التوالي في مقياس "التحصيل 8"، وهو مقياس للمعدل الوسطي لدرجات الطلاب في ثمانية مواد رئيسية.

وفي السياق ذاته، احتلت ثانوية توحيد الإسلام للفتيات المرتبة 105 بحسب المعيار المذكور.

ويقطن 2.7 مليون مسلم في بريطانيا، ويمثلون نحو 4.8 بالمائة من السكان، أغلبهم من أصول آسيوية وخاصة من باكستان وبنغلاديش بينما لا يتجاوز عدد العرب في بريطانيا 178 ألف شخص، بحسب إحصاءات نقلتها (BBC) عن رابطة مسلمي بريطانيا.