gif

في الميدان - معلومات مضللة

وكالة (سانا) تختلق خبر اختفاء جنديين أمريكيين في سوريا 

  الثلاثاء 28 نيسان 2020

  • 3574
  • 04-28

نشرت وكالة الأنباء الرسمية التابعة لنظام بشار الأسد أمس الإثنين، خبراً بعنوان "اختفاء جنديين للاحتلال الأمريكي بريف دير الزور الشرقي بعد هجوم على عربتهما"، ادعت خلاله أن جنديين من قوات الاحتلال الأمريكي تعرضاً لهجوم بريف المحافظة الشرقي ولم يعرف مصيرهما بعد.

الوكالة اعتمدت في خبرها الذي نشرته بموقعها الرسمي بتاريخ 27 نيسان/أبريل الجاري، على مصادر أهلية بريف دير الزور شرق سوريا، كشفت لها أن "مجهولين هاجموا عربة (همر) تقل جنوداً للاحتلال الأمريكي أثناء توجه العربة من حقل العمر إلى حقل التنك حيث عثر على العربة مدمرة ومحروقة بشكل كامل ولا أثر للجنديين الأمريكيين داخلها ولا يزال مصيرهما مجهولاً إلى الآن".

المتحدث باسم قوات التحالف يكذب (سانا)

بالمقابل، نفى متحدث باسم قوات التحالف، العقيد (مايلز كاغينز)، وقوع الحادثة التي بنت عليها وكالة الأنباء (سانا) خبرها المشار إليه عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر وعلق قائلاً:"لا يوجد أي حادث يتعلق بقوات التحالف في دير الزور، يمكننا القول بأنه في حالة وجود جوائز للأخبار المزيفة، فإنّ هذه الوكالة الإخبارية تستحق أن تحظى بجميع هذه الجوائز  إن وجدت".

كما تواصلت منصة (تأكد) مع مصادر محلية للتحقق أكثر، من بينها الصحافي السوري والمختص بأخبار شرق سوريا (محمد حسان) والذي نفى بدوره وقوع أي حادث اعتداء مؤخراً في المنطقة على الدوريات التابعة للقوات الأمريكية، مشيرا إلى أن القوات الأمريكية المتواجدة في المنطقة تسير بين الحين والآخر دوريات مراقبة وتفتيش.

وفي تموز 2018 تعرضت دورية مشتركة للقوات الأمريكية وقسد لاستهداف بعبوات ناسفة من قبل عناصر تنظيم الدولة في ريف دير الزور الشمالي، خلفت قتيلان وعدد من الجرحى في صفوف القوات الأمريكية، وقالت حينها وكالة (أعماق) التابعة للتنظيم إن 4 من الجنود الأمريكيين قتلوا بتفجير سلسلة من العبوات الناسفة، لافتة إلى أن عناصر التنظيم نصبوا كمين لرتل للقوات الأمريكية في قرية النملية قرب بلدة الصور، ففجروا 18 عبوة ناسفة عليهم، ما أسفر عن مقتل 4 جنود أمريكيين وجرح آخرين، وتدمير وإعطاب 3 آليات لهم، تلا ذلك اشتباك مع من تبقى من الرتل.