gif

سياسة - تصريح

باريس لا تعترف بمكتب "روجآفا" وتؤكد أن محاورها السوري الوحيد هو الائتلاف الوطني

  الأحد 22 أيار 2016

  • 5146
  • 05-22

تداول ناشطون موالون لحزب الاتحاد الديمقراطي أمس، صوراً قالوا إنها لمكتب ممثلية "روجافا" في العاصمة الفرنسية باريس، وأشاروا إلى أن المكتب سيتم افتتاحه رسمياً في الثالث والعشرين من شهر أيار الجاري.

وفي هذا الصدد، توصلت تأكد إلى تصريح للمتحدث باسم خارجية الفرنسية رومان نادال نشرته عدة مواقع إلكترونية مطلع شهر أبريل/نيسان الماضي، أكد فيه أن باريس لن تعترف بمكتب تمثيلي للأكراد السوريين في أراضيها، قائلاً "ليس هناك أي إمكانية للاعتراف بأي تمثيل للأكراد السوريين في فرنسا".

ولفت نادال إلى أن “المحاور الشرعي الوحيد بالنسبة للحكومة الفرنسية هو الائتلاف السوري المعارض الذي لديه سفير في العاصمة الفرنسية منذ عام 2012".
وراجعت تأكد الموقع الرسمي للخارجية الفرنسية، وتوصّلت أيضاً إلى إجابة أدرجتها الخارجية الفرنسية على سؤال موجه إليها بتاريخ 19-5-2016 حول صفة ممثلية "روج آفا" في باريس، وجاء رد الخارجية على الشكل التالي : " فيما يخص سورية، يعتبر الائتلاف الوطني السوري محاوراً السلطات الفرنسية، ولا يوجد للممثلية التي تتحدثون عنها أية صفة رسمية".