gif

لجوء - معلومات مضللة

لا صحة للأنباء التي نُشرت عن مشاجرة كبيرة بين سوريين ومصريين بـ 6 أكتوبر

  الخميس 19 كانون ثاني 2017

  • 3523
  • 01-19

نشر موقع "العربية" ومواقع إخبارية أخرى اليوم خبراً بعنوان "بالفيديو.. كنافة تشعل معركة عنيفة بين سوريين ومصريين" قالت فيها إن أجهزة الأمن المصرية من السيطرة على اشتباكات نشبت بين مصريين وسوريين بمنطقة 6 أكتوبر جنوب العاصمة المصرية القاهرة بسبب خلاف بين مصري وصاحب محل سوري على سعر قطعة كنافة.

وتواصلت تأكد مع أحد أصحاب المحال التجارية في المنطقة التي وقعت فيها المشاجرة لسؤاله عن أطرافها، والذي بدوره نفى اشتراك أي سوري فيها معتبراً كافة الأخبار التي قالت غير ذلك إشاعات كاذبة.
 

بدوره أيضاً نفى المحامي السوري المتابع لقضايا السوريين في مصر فراس حاج يحيى أن يكون السوريين طرفاً في المشاجرة التي حصلت، مشيراً إلى أنه لم يبلغ باعتقال أي سوري على خلفية المشاجرة على اعتباره متابعاً لقضايا السوريين في مصر.
 

وأشار حاج يحيى الذي يقيم في مدينة القاهرة، إلى أنه تواصل بشكل شخصي مع سوريين كانوا متواجدين في المنطقة التي حصلت فيها المشاجرة والذين أكدوا بدورهم أيضاً انه لم يكن فيها السوريون طرفاً لا من قريب ولا من بعيد.