gif

سياسة - تصريح

المحكمة الدولية تنفي قبول دعوى "الائتلاف" ضد نظام الأسد

  الأربعاء 26 نيسان 2017

  • 9865
  • 04-26

صرح رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعغارضة السورية، هيثم المالح، أمس أن المحكمة الجنائية الدولية قبلت دعوى جنائية تقدم بها الائتلاف في نهاية شهر آذار الماضي إلى مكتب التسجيل ومكتب المدعية في المحكمة الجنائية ضد بشار الأسد واخيه ماهر وعدد من الضباط العسكريين ومسؤولين في أجهزة الأمن يصل عددهم إلى نحو 126 شخصية على خلفية ارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وبيّن المالح حسب ما نشر الموقع الرسمي للائتلاف الوطني على الانترنت، أن مكتب المدعية قبل الدعوة "شكلاً" وتم تسجيلها في المحكمة الجنائية، لافتاً إلى أنهم ينتظرون قبول الدعوة موضوعاً ليبدأ استدعاء المتهمين والتحقيق معهم.

لكن المحكمة الجنائية الدولية نفت أن تكون قبلت دعوى قانونية تقدم بها الائتلاف الوطني السوري المعارض في وقت سابق ضد الرئيس بشار الأسد والعديد من عناصر أجهزته الأمنية بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

وقالت المحكمة حسب ما نقل موقع الجزيرة نت، إن إعلان رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف هيثم المالح قبول الدعوى ليس له أي أساس قانوني. وأضافت أنه لا صلاحية قانونية للمحكمة الجنائية الدولية -التي يقع مقرها في لاهاي بهولندا- كي تحقق في أية جريمة ارتكبت في الأراضي السورية، لأن سوريا ليست طرفا في المعاهدة المؤسسة للمحكمة.

وأشارت إلى أن مجلس الأمن الدولي لم يُحل ملف سوريا إلى المحكمة الجنائية بسبب الفيتو الروسي، وأوضحت أن أي شخص يقدم شكوى إلى المحكمة يستلم وصلا بذلك.